أعلنت كليّة الطب بسوسة عن حصولها على  شهادة الإعتماد من الفدرالية الدولية للتكوين الطبي.

و في تصريح اذاعي، أكدّ عميد الكُليّة الدكتور الهادي خيري، أنّ “حصول الكلية على هذه الشهادة، يأتي تتويجا لسنوات من التحديات والعمل الدؤوب من أساتذة و طلبة، و إثر زيارة ميدانية لوفد من المؤتمر الدولي لعمداء و كليات الطب الناطقة بالفرنسيّة امتدت 5 أيام، تمّ خلالها معاينة ميدانية لمدى مطابقة الكلية، لمواصفات الاعتماد، ثمّ تولّت اللجنة المعنية، دراسة ملف كلية الطب بسوسة، لمدّة 7 أشهر، قبل أن يتمّ أمس، إعلام الكلية رسميا بحصولها على هذا الاعتماد لأوّل مرّة في تونس، معتبرا ذلك تتويجا للمؤسسات الجامعية التونسية”.
و أضاف الدكتور خيري، أنّ هذا الاعتماد سيمُكّن من الاعتراف بتكوين الأطباء التونسيين، في الخارج، حسب المقاييس الجديدة المعترف بها من قبل الفدرالية الدولية للتكوين الطبي”، حسب تعبيره.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *