قال الأمين العام لاتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي، إن” المعركة اليوم هي معركة اقتصادية واجتماعية”.

وأضاف في تصريح على هامش مسيرة نظمها الاتحاد اليوم على هامش إحياء ذكرى 5 أوت 1947، أن “السيادة الوطنية والقرار الوطني ليست مجرد شعار، لكنها تقوم أساسا على سياسة المصالح والوزن والثقل الاقتصادي لكل دولة”.

و أوضح الطبوبي، أن المنظمة “خاضت إضرابا يوم 16 جوان الماضي دفاعا عن الاستحقاقات الاجتماعية، و أن الهيئة الإدارية الوطنية اتخذت قرارا بتحرّك نضالي في القطاع العام والوظيفة العمومية لم يحدّد تاريخه بعد”.
و تابع أن “أيادي قيادات الاتحاد ممدودة للحوار الجدي والذي من شأنه أن يُفضي إلى نتائج ملموسة، مشيرا إلى أن “الوضع متأزم إلى أبعد الحدود” و محذّرا أيضا من “ثورة البطون الخاوية”.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *