انعقدت يوم امس الخميس 28 جويلية بمقر ولاية قبلي جلسة صلحية  بمقر ولاية قبلي و بدعوة من  والي الجهة  جمعته باعوان و اطارات الامن الوطني بقبلي، قدم خلالها والي الجهة محمد الطيب خليفي اعتذاره الرسمي للامنيين اللذين اعتبروا في المقابل ان الخطا وارد ليتم تجاوز الاشكال نهائيا وفق ماصرح به المنسق الجهوي لنقابات قوات الامن الداخلي والديوانة بقبلي حاتم المنتصر لنفزاوة اف ام اليوم  :

 يذكر في الاطار ان النقابة الاساسية لموظفي الادارة العامة للامن العمومي بقبلي اصدرت بيان يوم الاربعاء 27 جويلية اعربت من خلاله عن قيامها بوقفة احتجاجية كان من المزمع تنفيذها اليوم على خلفية ما اعتبروه التهجم المادي والمعنوي اللامسؤول الصادر عن والي الجهة و معتمد قبلي الشمالية  ضد اعوان واطارات المنطقة الجهوية للامن الوطني بقبلي يوم 24 جويلية المنقضي وفق ماورد في نص البيان.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *