دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي رئيس الجمهورية إلى إصدار مرسوم رئاسي لتحديد نسبة المشاركة في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد بنسبة 50 زائد واحد، قائلا “إذا شاركت هذه النسبة من الجسم الانتخابي و عبرت في الاستفتاء على الدستور عن موقفها بنعم سأنحني أمام إرادة الشعب”، وفق قوله

و عرض الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم، خلال ندوة صحفية بالعاصمة، وثيقة تتعلق برؤيته الإصلاحية للنظام السياسي و التي صاغها بالتشارك مع مكونات من المجتمع المدني و خبراء في القانون.

و قال الطبوبي إن الوثيقة كانت ثمرة عمل من قبل اتحاد الشغل وعدد من مكونات المجتمع المدني و أساتذة في القانون الدستوري و علم الاجتماع و التاريخ و الفلسفة و غيرهم، معتبرا أن “كتابة الدستور ليست مجرد صياغة قانونية بحتة و إنما تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المجتمع”.

و يسعى اتحاد الشغل، من خلال عرضه لرؤيته الإصلاحية للنظام السياسي، إلى تجميع مختلف الآراء إزاء مضامينها بهدف صياغة الوثيقة النهائية، ثمّ عرضها على الشعب من أجل مقارنتها بمحتوى الدستور الجديد الذي يستعد الرئيس قيس سعيد لعرضه على الاستفتاء يوم 25 جويلية المقبل.

و قال الطبوبي إن الاتحاد لديه “خلافات جوهرية” بشأن صياغة دستور جديد من قبل اللجان الاستشارية التي أحدثها الرئيس بموجب المرسوم الرئاسي عدد 30 لسنة 2022، منتقدا ما اعتبره “صبغة صورية” للحوار الوطني الذي انتظم بقصر الضيافة بقرطاج لصياغة مسوّدة الدستور.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *