تداول مجلس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات في اجتماعه المنعقد، اليوم الاربعاء، في مسألة الانتدابات المبرمجة للهيئة استعدادا للاستفتاء و تسجيل الناخبين و تحيين التسجيل، الى جانب الحملة التحسيسية المتعلقة بالاستفتاء.

و بيّن رئيس الهيئة، فاروق بوعسكر خلال الاجتماع، أن الهيئة ستقوم بانتداب 99 عضوا لحساب الهيئات الفرعية للانتخابات البالغ عددها 33 هيئة بالداخل والخارج (27 هيئة بالداخل و6 هيئات بالخارج) وذلك بمعدّل 3 أعضاء لكل هيئة كما ينصّ على ذلك القانون.

و أضاف أنّ هذا العدد يتطلب الكثير من الوقت للتحري والتدقيق في مسألة حياد المنتدبين والتثبت من عدم وجود انتماء سياسي لهم، مذكّرا بضغط الآجال في هذه المسألة وبضرورة ان تنتهي الهيئة من انتدابهم قبل موعد 3 جويلية.

و بيّن انّه تمّ قبول عدد من الترشحات والتمديد بأسبوع في الاجال الاولية ، لكنّ العدد المقبول لا يغطّي حاجيات الهيئة خاصة في بعض الأصناف والخطط، مشيرا إلى أنّ أعضاء الهيئة الذين سيتمّ انتدابهم هم من سيشرفون على اختيار أعوان مكاتب الإقتراع البالغ عددهم 84 الف عون .
من جهة أخرى، أشار بوعسكر إلى أنّ القرار الترتيبي عدد 5 الصادر عن الهيئة ينصّ على نشر قائمة المقبولين على موقع هيئة الانتخابات الى جانب فتح باب الاعتراض عليهم في اجل 5 ايام من تاريخ النشر لينظر فيها مجلس الهيئة لاحقا.

و بخصوص التصويت، قال رئيس الهيئة إنّ حملة تحسيسية كبرى ستنطلق قريبا، تتعلّق بحثّ الناخبين على التصويت يوم الاستفتاء، الى جانب الحث على التثبت من التسجيل او تحيينه، بعد الحملة التي انطلقت مع مؤسستي التلفزة والاذاعة التونسية عبر ومضات حول التسجيل الالي والتحيين.
و أكّد حرص الهيئة على انطلاق هذه الحملة في موعدها في اطار احترام قانون الصفقات العمومية والحفاظ على النفقات واحترام ضمان مبدأ المنافسة.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *