افاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل والناطق الرسمي باسمه سامي الطاهري، اليوم السبت 21 ماي 2022، أن الاتحاد لم يعلن بعد عن موقفه إزاء المرسوم الرئاسي عدد 30 لسنة 2022 الصادر أمس والمتعلق بإحداث هيئة وطنية استشارية من أجل جمهورية جديدة.

و لفت الطاهري، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، إلى أن هيئة إدارية وطنية ستنعقد في الغرض الاثنين المقبل لبلورة الموقف على ضوء المستجدات وإصدار بيان رسمي.

و فنّد إعلان الاتحاد عن أي موقف رسمي بخصوص الهيئة الوطنية الاستشارية مؤكدا أن اتحاد الشغل ما يزال متمسكا بالشروط التي طرحها مسبقا بخصوص إنجاز الحوار الوطني.

و شدّد الناطق الرسمي باسم المنظمة الشغيلة على ضرورة أن يكون الحوار مفتوحا لمشاركة الأحزاب والمنظمات الوطنية وغير مبني على نتائج “مسبقة ومشروطة”، حسب تقديره.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *