استنكرت حركة النهضة ما اعتبرته “اختطاف” نائب رئيس الحركة والنائب بالبرلمان المعلقة اختصاصاته نور الدين البحيري من طرف أعوان أمن بالزي المدني واقتياده لجهة غير معلومة، وفق بلاغ صادر عنها

و أوضحت الحركة أنه تم تعنيف زوجة نور الدين البحيري المحامية سعيدة العكرمي التي كانت برفقته.

ووصفت النهضة هذه السابقة “بالخطيرة” قائلة إنها تنبئ بدخول البلاد في نفق الإستبداد وتصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون من طرف منظومة الإنقلاب بعد فشلها في إدارة شؤون الحكم وعجزها عن تحقيق وعودها الزائفة، وفق نص البلاغ.

و أشار البلاغ ذاته إلى أن “السلطة القائمة اعتمدت سياسة التعمية عما وصفته بالفشل، والذي كانت آخر محطاته قانون المالية لسنة 2022، وعمدت إلى إثارة قضايا وهمية وإلهاء الرأي العام عبر تصفية الخصوم السياسيين”.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *