تضاعف حجم العنف في الفضاء التربوي 10 مرات بين العودة المدرسية السابقة 2020 و السنة الحالية، حسب ما أكدته الباحثة في علم الاجتماع و منسقة المرصد الاجتماعي التونسي نجلاء عرفة.

و بيّنت عرفة، في تصريح لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021،أن السنة الأخيرة عرفت ارتفاعا في منسوب العنف التربوي. 

و بلغ منسوب العنف التربوي 2 بالمائة من حجم العنف المرصود في جانفي 2021 و ارتفع إلى 14 بالمائة في مارس الماضي ثم إلى 19.1 بالمائة في أكتوبر المنقضي، وفق المصدر ذاته.

و اعتبرت الباحثة في علم الاجتماع أن ظاهرة العنف غير مستجدة وإ نما موجودة منذ تأسيس المدرسة التونسية قائلة إنه كان “محتكرا” من قبل المربي الذي يعتبره كطريقة للتأديب و التعليم.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *