قال مدير عام المحروقات بوزارة الصناعة و المناجم والطاقة، رشيد بن دالي، مساء الأحد 28 نوفمبر 2021، إن التمشي القانوني في عملية سحب رخصتي البحث عن المحروقات بالجنوب التونسي سليم ولم يكبد الدولة أي خسائر.

و أوضح الدالي، في تصريح للقناة الوطنية الأولى، أن “المستثمر لم يف بتعهداته الأمر الذي جعل الدولة تصرف الضمان البنكي وسحب الرخصة منه”، مبينا أنه إثر هذا الإجراء ”تصبح شاغرة و كل مستثمر أجنبي تتوفر فيه القدرات المالية والفنية يمكنه الحصول عليها”.

و أشار إلى أن ”المستثمر يتولى استكشاف الآبار النفطية على أساس برنامج وأشغال فيما تتحصل الدولة على الضمانات البنكية لضمان تفعيل تلك الأشغال”.

و أضاف الدالي أن “العمليات الإستكشافية لا تخلف خسائر للدولة والخسارة الوحيدة هو عدم حفر البئر إذا تم إكتشاف المحروقات”.

 

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *