قال عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا أمين سليم، اليوم الخميس، ان انواع التلاقيح التي ستستخدم في اليوم المفتوح السابع للتلقيح المكثف الأحد المقبل، تشمل لقاحي “فايزر” و”جونسون آند جونسون” الأمريكيين ولقاح “سبوتنيك” الروسي.

وأفاد سليم في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، انه خلال اليوم المفتوح السابع للتلقيح المكثف يمكن للراغبين في تلقي التطعيم اختيار نوع من أنواع اللقاح المخصصة للغرض، وذلك حسب الامكانيات المتوفرة وبناء على ما ينصح به الأطباء بمراكز التلقيح، ملاحظا ان تغيير نوع جرعة التلقيح الثانية مقارنة بنوع الجرعة الاولى يوفر المناعة اللازمة للملقحين.

و أضاف إن وزارة الصحة تطمح الى ان يمكن اليوم المفتوح السابع للتلقيح من الترفيع في مستوى التغطية بالتلقيح، كما تسعى الى استقطاب أكبر عدد ممكن من الملقحين ضمن الفئة العمرية 40 سنة فما فوق.

وبلغ عدد من استكملوا التلقيح ضد كورونا الى غاية يوم 17 نوفمبر الجاري حوالي 4 ملايين و821 ألف شخص، لتتراوح نسبة التغطية بالتطعيم حاليا في تونس من 50 الى 60 بالمائة من اجمالي المعنيين بالتلقيح، وفق ما أكده عضو اللجنة العلمية، مشيرا الى ان منظمة الصحة العالمية تعتبر ان النسبة المطمئنة للتلقيح بأي بلد يجب ان تترواح من 70 الى 80 بالمائة.
وتسعى وزارة الصحة الى تلقيح 1,5 مليون شخص خلال الفترة المتبقية من سنة 2021 (نوفمبر وديسمبر)، من بينهم 1 مليون تونسي من الفئة العمرية 50 سنة فما فوق و500 ألفا آخرين ممن يبلغ سنهم 40 عاما أو أكثر.

و أوضح سليم ان لجنة من الخبراء والباحثين تجتمع دوريا مرة كل ثلاثة أشهر للنظر في مطالب الترخيص لترويج انواع اللقاحات المضادة لكورونا في تونس، مشيرا الى ان هذه اللجنة لم تتلق بعد أي ملف طلب لترويج أنواع العقاقير الخاصة بعلاج كوفيد -1 وكذلك ادارة الصيدلة والدواء بوزارة الصحة التي لم تصادق على ترويج اي نوع من هذه الادوية حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *