أفاد الكاتب العام لنقابة الأطباء و الصيادلة و أطباء الأسنان في القطاع العام نور الدين بن عبد الله ، اليوم الخميس 18 نوفمبر 2021 ، بأنّ قطاع الصحة العمومية أصبح في وضعية حرجة، وأن المنظومة الصحية عاجزة ومتآكلة وغير قادرة على تقديم الخدمات الصحية وتوفير الدواء، ممّا  أسفرت هذه الظروف عن إرهاق الإطار الطبي جسديا ونفسيا، وفق تعبيره.

و أوضح بن عبد الله في تصريح اذاعي،  أن الانقطاع في التزويد بالأدوية أصبح متكررا و يشمل حتى الأدوية الحيوية، مشيرا إلى أن الانقطاعات في التزويد ببعض الأدوية تصل إلى مدة 6 أشهر بالنسبة لبعض الأنواع، حسب قوله.

و قال إن انعدام التجهيزات الطبية و تعلها بصفة متكررة أصبح يتسبب حتى في تأخير المواعيد الطبية، وذلك بالإضافة إلى نقص الأطباء العامين وأطباء الاختصاص، مع تواصل وضعية الانتداب الهش في مختلف المنشآت الصحية، لافتا إلى عشوائية اتخاذ القرارات، وتوزيع الموارد البشرية بين العيادات الخارجية وحملات التلقيح المتنقلة على سبيل المثال والتي يقع إعلانها بصفة فجئية و دون تخطيط مسبق، واعتبر أن هذه العشوائية أسبابها شعبوية.

و أكّد أن جلسة كانت مبرمجة مع وزير الصحة إلا أنه تم إلغاؤها دون تحديد موعد لاحق لها، وأن النقابة طالبت بعقد جلسة للنظر في وضعية الأدوية و فقدانها إلا أنه لم يقع الاستجابة لها، لافتا إلى أنه لا وجود لجدية في التعامل مع الطرف النقابي والبحث عن حلول واتفاقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *