تنفّذ جامعات التعليم الأساسي والثانوي اليوم الجمعة 12 نوفمبر 2021، إضرابا عاما للمطالبة بإصدار قانون يجرم الاعتداء على الإطار التربوي.

ويأتي هذا الإضراب عقب حادثة الاعتداء بالعنف الشديد على أستاذ التاريخ والجغرافيا بمعهد ابن رشيق بالزهراء الأستاذ الصحبي بن سلامة من قبل تلميذه بآلات حادة ما تسبب له في جروح بليغة على مستوى الرأس والجسم، وهو ما خلف صدمة كبرى لدى الرأي العام.

و أكدت الجامعة العامة للتعليم الأساسي تمسكها بتنفيذ الإضراب وعدم التراجع عنه “مهما كانت النتائج والتكاليف دفاعا عن حرمة المؤسسة التربوية وصونا لكرامة الإطار التربوي وتمسكا بإصلاح تربوي جدي وعميق وشامل يعالج أزمة التربية والتعليم”، وفق بيان صادر عنها.
كما أصدرت الجامعة العامة للتعليم الثانوي تراتيب الاضراب المبرمج ليوم الجمعة 12 نوفمبر بما يقيم الدليل على تمسكها بالاضراب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *