أعلن المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل، المجتمع اليوم 11 نوفمبر 2021 بشكل طارئ، أن أنّ الهيئة الإدارية الوطنية المنعقدة أمس الأربعاء، لم تتّخذ قرار دخول أسلاك التربية في إضراب يوم 12 نوفمبر الجاري.

ودعا المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل، في بلاغ، المدرسات والمدرسين تخصيص ساعة لفتح حوار مع التلاميذ حول رفض العنف والتصدّي له خاصّة في المؤسّسات التربوية ومحيطها وحول تطوير العلاقة بين كافّة المتدخّلين في المجال التربوي.

وأكد المكتب التنفيذي الوطني للمنظمة الشغيلة، دعمه المتواصل لكافة مطالب مختلف أسلاك التربية والتعليم وتمسّكه بسنّ قانون يجرّم الاعتداءات على المؤسّسات التربوية والعاملين فيها والإصلاح العاجل للمنظومة التربوية ودعوتهم لمواصلة عملهم بصفة عادية يوم الجمعة 12 نوفمبر 2021.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *