بلغت نسبة إسهام البنوك في تمويل الاقتصاد التونسي 20 بالمائة هذه السنة، وفق ما أكده الرئيس الشرفي للجمعية التونسية للثقافة المالية للمغرب والخبير في الاقتصاد أحمد كرم لجريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الخميس 11 نوفمبر 2021.

و اعتبر الخبير أن هذه النسبة مرتفعة مقارنة بالأعوام السابقة حيث تراوحت بين 7 و10 بالمائة موضحا أن البنوك ستجد صعوبة في توجيه مبالغ إضافية وكبيرة لتمويل الميزانية العام المقبل، وفق تقديره.

و أضاف كرم أن السنة المقبلة سيصعب فيها الخروج إلى السوق المالية الدولية باعتبار تراجع الترقيم السيادي لتونس من طرف وكالات التصنيف مشيرا إلى أن مصير النقاشات مع صندوق النقد الدولي غير واضح.

و اقترح رئيس الجمعية مراجعة عجز الميزانية بتوفير موارد ذاتية وتقليص النفقات واللجوء إلى مسالك جديدة لتعبئة موارد إضافية، حسب رأيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *