دعا الاتحاد العام لطلبة تونس الى التسريع في عقد ملتقى وطني لإصلاح التعليم العالي من أجل معالجة المشاكل المتفاقمة في القطاع حسب تقديره.

و ذكر الاتحاد العام لطلبة تونس في بيان له اليوم الجمعة، أن الوسط الطلابي يواجه عدة تحديات شملت أزمة السكن الجامعي و تردي خدمات النقل و الأكل الجامعي منبها في هذا الخصوص من حالة السخط و الغضب وسط جموع الطلبة.
و أشار الاتحاد الى تتالي التحركات الإحتجاجية و الإعتصامات و الإضرابات في مختلف أرجاء البلاد وسط تواصل ما وصفه ب »سياسة صم الآذان لوزارة التعليم العالي و البحث العلمي و عدم مضيها في إيجاد حلول جدية تستجيب للمطالب المشروعة للطلبة  ».
و عبرت المنظمة عن دعمها لكل التحركات الطلابية في كل جهات البلاد منددة ب ما أسمتها « كل أشكال تجريم العمل النقابي التي يتعرض إليها منظوروها من محاكمات و مجالس تأديب تعسفية  ».
و جددت استعدادها لخوض كل أشكال النضال و التصعيد على المستوى الوطني من أجل توفير السكن الجامعي لكل الطلبة غير القادرين على دفع معاليم السكن الخاص كما طالبت بالغاء شروط الترسيم الرابع و تمكين الطلبة من مواصلة دراستهم و فتح الماجستير أمام الطلبة الراغبين في استكمال السلم الدراسي.
واقترحت إفراد اختصاص علم الإجتماع بقانون أساسي خاص معبرة عن تبنيها لتحركات قطاع الحقوق و المضي في خطوات تصعيدية كالإضراب العام من أجل فتح المناظرات الوطنية و فض الإشكاليات المتعلقة بالقطاع.
و لفت الاتحاد العام لطلبة تونس الى أن دعمه للتحركات الاحتجاجية بمؤسسات التعليم العالي يأتي نتيجة لما وصفه بسياسة المماطلة والتسويف بعد تحركه الاحتجاجي الذي نفذه بمقر وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بتاريخ 27 سبتمبر 2021 وتعهد سلطة الإشراف بعقد جلسة في أقرب الآجال لفض كل الإشكاليات العالقة في جميع الجهات.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *