كشفت دراسة أجراها المعهد العربي لرؤساء المؤسسات بمشاركة 1000 مؤسسة من القطاع الخاص، أن 40% من رؤساء المؤسسات في تونس لم يدخلوا أي تغييرات على هيكلة مؤسساتهم في حين قام البقية بفتح انتدابات جديدة. و قالت صفاء بن مبروك الباحثة و الاقتصادية بالمعهد العربي لرؤساء المؤسسات، في تصريح اذاعي اليوم الجمعة 29 أكتوبر 2021 إن الدراست أظهرت أن 40 بالمائة من أصحاب المؤسسات قاموا بانتداب موظفين وعمال إضافيين طيلة العام الفارط، و أغلبهم من المؤسسات المتوسطة والناشطة في قطاع الصناعة، وأن 60 بالمائة منهم واجهوا اشكاليات في الإنتداب من بينها ندرة اليد العاملة وأيضا نقص في الكفاءة.

و أضافت بن مبروك، أن الدراسة أظهرت أيضا وجود 82 ألف موطن شغل شاغر في تونس، و 60 بالمائة منها خاصة بالعمال الأكفاء، مشيرة إلى أن معظم العملة الأكفاء يحالون في الوقت الحالي على التقاعد، ولا يوجد من يخلفهم من الشباب، وفق قولها. وقالت إن الشباب التونسي يرفض مواطن الشغل في قطاع الفلاحة على سبيل المثال ومختلف الحرف والمهن الصغرى الأخرى، مما يضطر إلى انتداب أشخاص من دول إفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *