أفادت المكلفة بمهمة بديوان وزير الصحة رافلة الدلاجي اليوم الأربعاء أن المصالح الطبية سجلت منذ موفى الأسبوع الماضي اقبالا على التلقيح ضد كورونا بمعدل 40 ألف يوميا بعد أن كان أقل من 30 ألف خلال الفترات السابقة من حملة التلقيح.

و لفتت رافلة الدلاجي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء الى أن الحفاظ على هذا النسق على امتداد 10 أيام سيؤدي حتما الى بلوغ هدف تلقيح نصف التونسيين.
و أضافت أن تونس سجلت حاليا نسبة تلقيح على المستوى الوطني تقدر بـ30 بالمائة للأشخاص الذين استكملوا التلقيح و 47 بالمائة من مجموع السكان تلقوا الجرعة الأولى مؤكدة أن نسبة التلقيح على المستوى الوطني تعد مقبولة حسب تقديرها مقارنة بالهدف المنشود (تطعيم نصف السكان مع أواخر شهر أكتوبر الجاري).

و أبرزت الدلاجي في ذات السياق أن حوالي 30 بالمائة من الأشخاص المنتمين للفئة العمرية 40 سنة فأكثرتخلفوا عن تلقي الجرعة الثانية من التلقيح كما هو مقرر لأسباب غير معلومة
وأشارت الى أن 72 بالمائة من هذه الفئة العمرية تلقت الجرعة الأولى و60 بالمائة الجرعة الثانية لافتة الى ان حوالي مليون شخص من الشريحة العمرية 40 سنة فما فوق لم يلقحوا
وبيّنت رافلة الدلاجي أن تونس تمكنت من تحقيق مناعة جماعية تقدر بـ80 بالمائة من خلال الإصابة بالفيروس ونسبة التلقيح.
وأفادت من جهة أخرى أنه سيتم الانطلاق قريبا في تنويع خيارات التلقيح بمراكز رعاية الصحة الأساسية بعد ان كان التطعيم يقتصر فقط على نوعين من التلاقيح وهما “استرازينكا” و”سينوفارم”.

و لفتت الى انه تم تحديد دراسة جدوى حول المناطق المستهدفة و سيتم توفير وحدات التبريد لبعض اللقاحات ومتابعتها حتى تتلائم مع طلبات سكان المناطق التي تشكو نسبة تلقيح ضعيفة
وجدير بالإشارة الى أن عدد الأشخاص الذين استكملوا التلقيح منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا في 13 مارس الماضي والى غاية 25 أكتوبر الجاري 4 ملايين و 397 ألف و 120 شخصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *