عبر رئيس جمعية البيوت المحمية بليماقس محمد الرحايمي بإستياء شديد عن الوضعية التي آلت اليها البيوت المحمية لدى تدخله الهاتفي اليوم الثلاثاء 26 اكتوبر 2021 عبر موجات اذاعة نفزاوة اف ام ،مشددا على ان هذا الموضوع اصبح على حد قوله من الممنوعات لكثرة اشكالياته مؤكدا في الاطار على تراجع المردودية الاقتصادية للقطاع خلال السنوات الاخيرة في بعض المناطق على غرارمنطقة رضوان و انعدام القطاع بجمنة و قبلي  .

و تابع الرحايمي ان من اشكالات القطاع هي الماء و اساسا الآبار مع انعدام استراتيجية للدولة علاوة على نقص الارشاد على مستوى مندوبية الفلاحة . 

و بالنسبة للمنح قال المتدخل انها ماهي الا  مجرد “ضحك على الذقون” على حد قوله من خلال توزيع 9 الاف دينار على 400 فلاح في القطاع .

 و عن كيفية النهوض بالقطاع اشار الى احتياجه الى استراتيجية و هيكلة كبيرة للمشاريع مع تحمل وزارة الفلاحة لمسؤوليتها في ذلك.

 و في ذات الاطار اشار رئيس دائرة الانتاج النباتي ابراهيم الجلولي على استعداداهم لحل اشكالات فلاحي القطاع ,مضيفا ان المندوبية تقوم بتقييم الاضرار لكنها لاتقرر التعويض .

و بالنسبة للاشكاليات الكبرى على مستوى البنية الاساسية افاد انها تتطلب اعتمادات مالية كبرى على غرار حفر الابار ،مضيفا انه تم مؤخرا تكوين لجنة على مستوى المندوبية متعددة الاختصاصات لمتابعة مشاريع الزراعات الجيوحرارحية و الوقوف على اشكالياتها و حل ما يمكن حله على مستوى جهوي و النظر في  كل ما يتجاوزها على مستوى مركزي  وفق ماجاء في تدخله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *