أعلن ديوان الخدمات المدرسية التابع لوزارة التربية عن شروعه في تركيز منظومة رقمية تشمل عديد الخدمات المدرسية بهدف إضفاء المزيد من الحوكمة على جميع مستويات التصرف و التسيير إضافة إلى ترشيد التحكم في النفقات.

و قد انطلق ديوان الخدمات المدرسية ، في تركيز منظومة معلوماتية خاصة بالتصرف في المخزون و ربطها بكافة العمليات المالية ذات الصلة و سيشرع قريبا في تكوين حفّاظ المغازات البالغ عددهم 450 وفق وحدات تكوينيّة مشخّصة للغرض.

كما يسعى الديوان، وفق بلاغه الى تمكين كل تلميذ مقيم أو نصف مقيم من بطاقة ذكيّة لاستعمالها للدخول إلى المبيت أو المطعم مع ضرورة الحجز المسبق للانتفاع بالأكلة حتّى يتمكّن حفّاظ المغازات والطبّاخين من تحديد عدد المنتفعين يوميا بهذه الخدمة وتحديد كمية المواد المستوجبة تجنّبًا للتبذير.

و ستستخدم البطاقة الذكية أيضا من قبل التلاميذ المنتفعين بخدمة النّقل المدرسي الرّيفي وذلك بهدف تمكين الديوان من معرفة العدد الفعلي للتلاميذ المتمتّعين بهذه الخدمة والمسافات المقطوعة يوميا وهو ما يمكّن من التسريع في إجراءات خلاص مقدّمي هذه الخدمة. 
أما بالنسبة إلى تلاميذ المرحلة الابتدائية المنتفعين باللمجة المدرسية، فقد أعلن ديوان الخدمات المدرسية عن تركيز منظومة حوكمة جديدة تنبني على تجميع الحاجيات على المستوى المركزي و إنجاز صفقة إطارية وطنية للضغط على التكاليف وضمان ديمومة توفير اللمجة و سلامتها الصحية.

و ذكّر الديوان من جهة أخرى بالمنظومة الخاصة بالتّرسيم بالمبيتات و المطاعم و إسناد المنح المدرسيّة التي انطلق العمل بها فعليا منذ شهر ماي 2021، بهدف الإلمام الدقيق بالوضع الخدماتي بالمبيتات والمطاعم وضمان التدخل الحيني لمعالجة الإشكاليات وتفاديها في الإبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *