كشف تقرير للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية لشهر سبتمبر 2021، عن عودة تصاعد ظاھرة الانتحار ومحاولة الانتحار بعد تراجعھا في الأشھر السابقة، حيث تم تسجيل 15 حالة ومحاولة انتحار أي بمعدل حالة أو محاولة انتحار كل يومين.

وتتوزع حالات ومحاولات الانتحار بين 10 ذكور و5 إناث. وتتمركز ولاية القيروان في أول الترتيب بـ 4 حالات ومحاولات انتحار، تليها سوسة بـ 3 حالات ومحاولات انتحار، ومنوبة بـ 2 حالات ومحاولات انتحار، فيما سجلت كل من ولايات تونس وسيدي بوزيد وقفصة وبنزرت وجندوبة وتطاوين، حالة أو محاولة انتحار واحدة لكل منها.
 
وحسب المنتدى فإن ھناك عودة ظهور حالات ومحاولات الانتحار في صفوف الفئة العمرية الأقل من 25 عاما وھي فئة يمثل الأطفال والمراھقون نحو 40% منھا، وفق المنتدى.

وتصدرت حالات ومحاولات الانتحار حرقا قائمة أبرز طرق محاولات الانتحار بـ 33.3%، تليها عملية إلقاء النفس من أماكن مرتفعة بـ 26.7%، ثم شرب المواد السامة بـ 20%، ومحاولات الشنق بـ 13.3%، واستعمال أسلحة بيضاء بـ 6.7%.
 
يذكر أن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية كان قد أعلن عن تسجيل 12 حالة ومحاولة انتحار في شهر أوت الماضي، و11 حالة ومحاولة انتحار في جويلية، و9 حالة ومحاولة انتحار في جوان الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *