كشف البنك الدولي في تقريره حول “احصائيات الديون الدولية”، أن اجمالي الديون الخارجية لتونس ارتفعت الى 038ر41 مليار دولار امريكي خلال سنة 2020 في وقت ارتفعت فيه الديون الناشئة عن أزمة كوفيد -19 بالبلدان منخفضة الدخل مستوى قياسي ناهز 860 مليار دولار.

و تجاوزت ديون تونس عتبة 40 مليار دولار سنة 2020 علما وانها كانت في حدود 3ر39 مليار دولار سنة 2019 و 35 مليار دولار سنة 2018 و 5ر33 مليار دولار سنة 2017 و 6ر22 مليار دولار سنة 2010 ، حسب التقرير.
و يعد تقرير “إحصاءات الديون الدولية لعام 2022″، مطبوعة سنوية يصدرها البنك الدولي منذ وقت طويل يتضمن إحصاءات الديون الخارجية وتحليلاتها للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل وعددها 123 بلداً التي تقدم تقاريرها إلى نظام البنك للإبلاغ عن الديون.
و بين التقرير انه حتى قبل تفشي الجائحة، فإن العديد من البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل كانت في وضع هش بالفعل في عام 2020، في ظل تباطؤ النمو الاقتصادي ووصول الدين العام و الخارجي إلى مستويات مرتفعة.
و بيّن أن أرصدة الديون الخارجية للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل مجتمعة قد ارتفعت بنسبة 3ر5 بالمائة سنة 2020 لتصل إلى 8700 مليار دولار.
و شدد التقرير على ضرورة اتباع نهج شامل لإدارة الديون لمساعدة البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل على تقييم المخاطر وتقليصها والوصول بمستويات الدين إلى حدود يمكن الاستمرار في تحملها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *