انطلق برنامج “الصحة عزيزة” الممول من الاتحاد الأوروبي  (سبتمبر 2017 و يمتد الى سبتمبر 2023) و يُعنى بتحسين الخدمات الصحية بالخط الأول بـ 13 ولاية و الذي تفوق كلفته 60 مليون دينار  ، و يمكن  البرنامج من تقديم الدعم للخط الأول الذي يشمل المستشفيات المحلية و المستوصفات والمجامع الصحة الأساسية والمراكز الوسيطة. 
و يشمل  دعم  13 ولاية كما اسلفنا الذكر لا سيما منها ولاية قبلي ،ضمن هذا الاطار افادت الدكتورة زينة حفيظ المنسقة الجهوية لبرنامج الصحة عزيزة لدى تدخلها الهاتفي اليوم الاربعاء 6 اكتوبر 2021 في برنامج “عين على الصحة ” انه تم التكثيف من الدورات التكوينية لفائدة الإطارات الطبية و الشبه طبية و رقمنة الخدمات الصحية وقد تقدمت الدورات التكوينية بنسبة كبيرة اضافة الى توفير عدد من التجهيزات منها الدعم بسيارات مخصصة فقط للخدمة الصحية للمواطن  .
و عن التجهيزات قالت حفيظ ان تجهيزات طبية قيمة وصلت في اطار البرنامج المذكور منها ” الماموغرافي ” و التي انتهت اجراءاتها مؤخرا و جاهزة للاستعمال على حد قولها  في انتظار  الاذن بالاستعمال من قبل الصحة عزيزة  تزامنا مع ” اكتوبر الوردي”  ويبقى الاشكال في توفير طبيب اشعة علما و انه تم اعلام الوزارة بذلك في اطار الحرص على استعمال الآلة في اقرب الاجال.  و الى جانب الماموغرافي، عدة الات طبية اخرى من اعلى طراز كما ذكرت الدكتورة لفائدة مختلف المستشفيات و المراكز الصحية اضافة الى سيارات اسعاف و غيرها من التجهيزات التي ذكرتها مفصلة ضمن مداخلتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *