الاكتظاظ و نقص الإطار التربوي في غياب حلول جذرية محور برنامج “للحديث بقية “اليوم الاثنين 4 اكتوبر على نفزاوة اف ام ،ضمن هذا  السياق توجهت الاستاذة هيفاء عن الاعدادية التقنية بتسائلها عن  مشروع الوزارة تجاه الاعداديات التقنية و مصير التلاميذ القادمين للاعداديات الذين يمثلون فشل المنظومة التربوية على حد قولها مشيرة الى نقص الاطار التربوي امام انعدام رؤية الوزارة لهذا الاشكال .
 هذا و افاد في مداخلة عبر الهاتف اليوم الاثنين 4 اكتوبر مدير عام الدراسات و التخطيط و نظم المعلومات بوزارة التربية بوزيد النصيري ،ان  الوزارة  والمندوبيات الجهوية للتربية في متابعة يومية للوضع التربوي و فيما يتعلق بالبنية التحتية و لتجهيزات و اطار تدريسي منذ انطلاق العودة المدرسية .
و عن نقص الاطار التربوي و الشغورات  بالاعداديات و المعاهد اشار انها  بسبب التحاق عدد منهم للعمل بالخارج ضمن وكالة التعاون الفني  , كذلك بسبب خروج عدد منهم على التقاعد و تسميات اخرين  في خطط نُظّار و مدريين علاوة على طلبات النُقل مؤكدا انه يتم التعاطي مع ذلك لحلحلتها في ابانها على حد قوله .
و بالنسبة للمدرسين المتعاقدين  اشار الى اتفاقية 2018 لتسوية الوضعيات على 3 دفعات ،كما اكد ان كل من تعاقد مع الوزارة سيتم تسوية وضعيته وفق ماجاء في تدخله ، اكثر تفاصيل ضمن المداخلة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *