اكد الفلاح محمد فرحات ، في تصريح لاذاعة نفزاوة اف ام ، أن ريّ الواحات هي أبرز تحدي يواجه منتجي التمور في ولاية ڨبلي.

و أضاف فرحات ، و هو أحد متساكني منطقة غيدمة من معتمدية الفوار ، أن التوسعات غير القانونية هي التي تنتج غالبية التمور المحلية بسبب محدودية مساحة الواحات التي تحظى بدعم المجامع المائية.

و حسب ذات المصدر ، لم تلقى نداءات الفلاحين لإيجاد حلول لمعضلة الريّ أي صدى يذكر لدى سلطة الإشراف معتبرا أن “دار لقمان بقيت على حالها” حسب تعبيره.

هذا و دعا فرحات والي ڨبلي و المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية إلى زيارة الواحات و التعرف عن قرب على مشاغل الفلاحين الذين يساهمون في توفير العملة الصعبة للبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *