اكد المدير الجهوي للتجهيز بڨبلي سمير العثماني ، في تصريح لإذاعة نفزاوة اف ام  اليوم الخميس30 سبتمبر 2021 على وجود مجموعة من الصعوبات التي أدت إلى وجود حفر بالطرقات في الجهة.

و أوضح العثماني أن هذه الحفر موجودة غالبا في المناطق البلدية و هي متأتية غالبا كنتيجة لأشغال يقوم بها المتدخلون العموميون مثل “الصوناد” و “الستاغ”.

و تابع ذات المصدر أن هذه المناطق (أساسا الأنهج الداخلية) تخضع لإشراف المصالح البلدية و ليس للإدارة الجهوية للتجهيز ، داعيا المجلس البلدي إلى اختيار الوقت المناسب لإجراء أشغال تهيئة و صيانة هذه الطرقات.

إضافة إلى ذلك كشف المدير الجهوي للتجهيز أن فقدان مادة الخرسانة الإسفلتية ساهم في إطالة مدة بعض الأشغال خصوصا خلال فصل الصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *