اكد الدكتور سامي كمّون رئيس قسم الامراض الصدرية بمستشفى الهادي شاكر بصفاقس في تدخله الهاتفي اليوم الاربعاء 29 سبتمبر على تحسن الوضع الوبائي ،لكنه لم ينفي اهمية  التلاقيح حيث انها تبقى الحلّ الأفضل لمواجهة الوباء، مشيرا الى  ضرورة الإحتياط حتى عند انفراج الأزمة.

هذا و تابع كمون ان من اتم تلقيحه  عليه الالتزام بالبروتوكول الصحي من ارتداء للكمامة و يأخذ كل الاحتياطات اللازمة و غير ذلك لتفادي امكانية تلقيه العدوى، و بالنسبة للاشخاص الغير ملقحين مجبرين بإرتداء الكمامة حيث ان الخطر للفئة الغير ملقحة، نسبة 15 بالمائة منهم يدخلون المستشفى  في حال اصابتهم بالكوفيد و دون ظهور علامات و 3 بالمائة منهم معرضين للوفاة. 

و شدد دكتور كمون على اهمية و ضرورة التهوئة بالاماكن المغلقة مع الالتزام بالبروتوكول الصحي ،هذا و تطرق الدكتور الى نقاط مختلفة ضمن مداخلته حول اهمية التلاقيح :

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *