عبر عدد كبير من المواطنين عن استيائهم من الوضع الحالي الذي يعانون منه و من الارتفاع المدوي لأسعار العديد من المنتوجات على اختلافها الذي لم تُراعى فيه مصلحة المواطن الذي اصبح الحلقة الاضعف خاصة و انه يمر بمرحلة صعبة جدا، اذ لا يمكنه مجابهة المصاريف الاستهلاكية الكثيرة و المتواترة في الان ذاته نتيجة اهتراء المقدرة الشرائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *