تعتزم الشّركة التّونسية للكهرباء و الغاز، بداية من جانفي 2022، تركيب العداد الذّكي، و ستكون الانطلاقة في تنفيذ هذا المشروع من ولاية صفاقس.

و ترمي الشركة، من خلال هذا البرنامج إلى تحسين خدماتها، من خلال تركيب 20 ألف عداد من هذا النوع في مرحلة أولى، على أن تستكمل هذه المرحلة في غضون سنة 2024. وسيعمّم العداد الذّكي على كامل تراب الجمهورية في الفترة الممتدة ما بين سنة 2025 و2029، وفق ما أكده المدير التجاري والتسويق سامي بن حميدة ، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء.  و تمكن العدادات الذكية من القراءة والفوترة عن بعد دون الحاجة إلى انتقال عون إلى عين المكان لرفع الاستهلاك، وبذلك يلغى العمل بالفاتورة التقديرية، كما تتيح هذه العدادات للمشترك مراقبة استهلاكه ودفع فاتورة شهرية إذا ما أراد ذلك.

يذكر أنّ استهلاك الكهرباء يشهد تطورا سنويا بنسبة 4 بالمائة فيما تراجعت النسبة خلال السنتين الأخيرتين بسبب تراجع استهلاك النزل والمصانع نظرا لانتشار جائحة كوفيد-19. وتقدّر نسبة استهلاك المنازل بــ40 إلى 50 بالمائة من الاستهلاك الجملي والنسبة المتبقية تهم المصانع و النزل و الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *