أفاد المكلف بالاعلام بشركة نقل تونس محمد الشملي بأن خسائر الشركة جراء عمليات التخريب و تكسير الواجهات البلورية للحافلات وعربات الميترو بلغت حوالي 300 الف دينار خلال السداسي الأول من السنة الحالية دون اعتبار بقية الخسائر المتعلقة بالأبواب والمعدات.

و أضاف الشملي أن ذلك يؤثر على نوعية الخدمات المقدّمة للمواطنين واستنزاف خزينة المرفق العمومي خاصة في ظل الصعوبات المالية التي تمر بها المؤسسة على حد قوله. و أوضح ذات المصدر أن الشركة قررت تخصيص عدد من خطوط الحافلات لنقل الأشخاص بصفة مجانية من غدا من الساعة الخامسة صباحا الى الساعة العاشرة صباحا وذلك كحركة رمزية من اجل تحفيز المواطنين على استخدام وسائل النقل العمومية واحياء اليوم العالمي دون سيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *