عقد وزير التجارة، أمس الاثنين، اجتماعا مع ممثلي الغرفة النقابية لمصنعي الأعلاف المركبة وأعضاء عن المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للصناعة والتجارة، وذلك على خلفية الارتفاع الذي شهدته أسعار الاعلاف في المدة الأخيرة. وقد اتفق الحضور على أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار العلف المركب يعود بالأساس إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية على المستوى العالمي.

كما تم التطرق إلى ضرورة إيجاد حلول و آليات يمكن الاستناد إليها لمحاولة الضغط على أسعار الكلفة، و تم تقديم عدة مقترحات كالتخفيض في بعض الاداءات و الرسوم و تحسين الآليات اللوجستية و تشريك القطاع البنكي في تمويل قطاع الأعلاف وتحرير توريد بعض المواد الأولية ومراقبة مسالك التوزيع.

و أكدت الغرفة الوطنية لمصنعي الاعلاف أنه وعلى الرغم من أن هوامش الربح في هذا القطاع ضئيلة جدا، فإنها وتفاعلا مع سياسة الدولة في ترشيد الأسعار، قررت دعوة منظوريها إلى التخلي عن هوامش الربح الحالية وذلك الى موفى سنة 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *