اكد احد فلاحي منطقة بشري ان المبرد الحلزوني “ببوشه” (مبرد ماء ساخن) المنجز ببشري و الذي تقدر كلفته بأكثر من 170 الف دينار و تشرف عليه مندوبية الفلاحة ،اتضح انه و بعد تجربته  غير صالح للاستعمال و غير مطابق للمواصفات مما يظهر شبهة الفساد حوله ،و هو ما اضطر الفلاحين للتحرك و مراسلة الاطراف المتداخلة و المعنية بحسب ما اشار اليه الفلاح المتدخل اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021 عبر اذاعة نفزاوة .

علما و ان الفلاحين طالبوا ضمن مراسلاتهم لهاته الاطراف المعنية بمعاينة المشروع و العمل على اصلاحه او تغييره مضيفين انه و  في حال عدم الاستجابة  و ايجاد حل جذري لذلك سيتم مراسلة رئيس الجمهورية في الغرض على حد قولهم. 

 في ذات الاطار ، و في مداخلة هاتفية لرئيس دائرة الهندسة الريفية بمندوبية الفلاحة بقبلي فراس الشايب حول الموضوع، اكد ان مندوبية الفلاحة تقوم بالمتابعة الفنية لهاته المشاريع فحسب و الانجاز يكون عن طريق المجمع التي فيها منح من قبل وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية. 

و اكد الشايب ان  مراحل انجاز المشروع  تمت وفق المواصفات الفنية المطلوبة لكنه لم ينفي رفض انجاز السواقي الاسمنتية لعدم مطابقتها للمواصفات المطلوبة لذلك لم يتم صرف المنحة و لم يتم استغلاله الى حين اصلاحه مشيرا ان المشاكل المادية للمجمع و الصعوبات التي تعترض المقاول كانت عائقا لذلك .

واشار المتدخل انه تم معاينة المشروع على عين المكان من قبل مندوبية الفلاحة (في شهر اوت )  مؤكدا انه سيتم ازالة بعض جوانب السواقي .

هذا و اضاف ان التعطيلات تعود الى اشكالات بين الهيئة القديمة و الجديدة المتابعةللمشروع ،تفاصيل المداخلة : 

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *