استضاف البرنامج الشهري “أمور تهمنا” علي الطاهر بوعزيزي كاهية مدير المجمع المهني المشترك للتمور لمناقشة موسم التمور الحالي في ولاية ڨبلي، وسط تشكيات من تأثير آفة عنكبوت الغبار على الصابة و أسعار السوق التي يراها العاملون في القطاع قليلة، أمام ارتفاع كلفة الإنتاج.
و أكد بوعزيزي أن مادة البخارة هي حاليا المادة الوحيدة المصادق عليها للوقاية من آفة عنكبوت الغبار بالنسبة للتمور محذرا من استعمال أدوية أخرى مجهولة المصدر.
مع ذلك ، اعترف كاهية مدير المجمع المهني المشترك للتمور بأن استعمال البخارة ناجع في المداواة الوقائية و لكنه ليس كاف خصوصا مع استمرار موجات الحر لفترات طويلة و ندرة التساقطات و هو ما يلقي بظلاله على المحاصيل.
و أبرز بوعزيزي أن مؤسسات البحث تعكف على دراسة الأدوية المستخدمة حاليا للتعامل مع الآفات التي تصيب النخيل لتقييم نجاعتها والقيام بالتعديلات المطلوبة عند الإقتضاء.
و ينقسم قطاع التمور الى حلقات رئيسية، وهي الإنتاج والتجميع والتسويق الخارجي والداخلي، وتبلغ المساحة المخصصة لغراسة أشجار النخيل في ولاية ڨبلي حوالي 23 ألف هكتار ، تضم أكثر من 3 ملايين نخلة.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *