مثل النظر في استكمال تنفيذ برنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية “رائدة”، محور جلسة عمل مشتركة، انعقدت صباح اليوم الجمعة بين وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن، إيمان الزهواني هويمل، والمدير العام للبنك التونسي للتضامن، خليفة السبوعي.
 التأكيد خلال هذا اللقاء، الذي حضره ممثلو البنك والوزارة، على وضع خطة عمل مشتركة للتعجيل في تنفيذ برنامج “رائدة” والتسريع في دراسة مختلف ملفات الراغبات في بعث المشاريع التي تم إيداعها سابقا سواء على المندوبيات الجهوية أو الفروع الخاصة بالبنك قبل موفى السنة الجارية.
كما تمّ الاتفاق، حسب بلاغ للوزارة، على وضع رزنامة عمل عاجلة لدراسة الملفات  القروض للمستفيدات، مع إعطاء الأولوية للمشاريع النسائية المتوسطة والأخذ بعين الاعتبار تأثيرات جائحة كوفيد 19 لدعم المشاريع النسائية المتضرّرة.
و تجدر الإشارة إلى أنّه تمّ أمس مناقشة مشروع الخطة التنفيذية للبرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائية والاستثمار المراعي للنوع الاجتماعي “رائدات” الذي تعتزم الوزارة الانطلاق في تنفيذه مع شركائها وبدعم من مكتب العمل الدولي أواخر السنة الجارية.

و قد ارتكز البرنامج الجديد “رائدات”على تقييم شامل لبرنامج “رائدة” والوقوف على مختلف الإشكاليات والنقائص لتجاوزها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *