حذّرت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية من حملة تصيّد على مواقع التواصل الاجتماعي عبر استعمال المعطيات الشخصية للمشتركين، داعية مستعملي الانترنت إلى اليقظة وتركيز كلمة عبور قوية.

و تقوم مجموعة من القراصنة باستغلال أرقام الهواتف للقيام بحملات تصيّد عبر الرسائل القصيرة قصد تضليل ضحاياهم من خلال دعوتهم الى الإدلاء بمعطيات و رموز الدخول إلى حساباتهم لاسيما عند إعادة تركيز كلمات العبور.
و دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية، في هذا الاطار، إلى ضرورة تعزيز سلامة الحسابات، عبر استعمال كلمات عبور قوية تستجيب لمقاييس السلامة و تتكون وجوبا من أرقام وحروف وعلامات يتراوح عددها بين 8 و 12.
و أكدت الوكالة على ضرورة اجتناب السماح لأي شخص أو لتطبيقة بتركيز كلمات العبور مع ضرورة تفعيل خدمة التثبت القوي أو الذي يتم على مرحلتين وذلك لمنع الدخول إلى الحسابات حتى في حال اختراق معطيات ورموز الدخول.
و أوصت الوكالة أيضا، باختصار المعطيات المتبادلة على مواقع التواصل الاجتماعي و الاقتصار على ما هو ضروري و أساسي و دعم و تحسين سلامة التجهيزات المحمولة و الحواسيب من خلال تركيز مضاد للفيروسات و الحرص على القيام بتحيينه بصفة دورية و منتظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *