اكد رئيس الغرفة الجهوية للمواد الحديدية بقبلي فاتح غومة  في مداخلته الهاتفية اليوم السبت 11سبتمبر  عبر نفزاة اف ام ،ان الغرفة تعاني من ركود اقتصادي في الاونة الاخيرة علاوة على  عدة معطيات مستجدة تمر بها الدولة منه غلاء الاسعار  و اثرت جميعها سلبا على القطاع ،منوها انه و رغم الاجتماعات التي تعقد كل ما اقتضت الضرورة  لتدارس مشاغل القطاع الا انها تظل حلول فردية لاتفي بالحاجة و تستوجب تدخل مختلف الاطراف  المتداخلة لا سيما منها دور الدولة .

و تابع رئيس الغرفة ان جائحة كورونا منذ 2020 و الى غاية الان اثرت بدورها و بشكل كبير على القدرة الشرائية للمواطن بقبلي مما ادى الى ضعف النسيج الاقتصادي بالجهة واصفا اياه ب”الهش” القائم على المؤسسات الصغرى و التي تراجع عملها ليضطر معها عدد من تجار مواد البناء لغلق محلاتهم.

هذا و دعا غومة البنوك الى اعادة جدولة ديون ابناء القطاع و دعمهم من خلال التسامح مع ديون سنة الجائحة حتى يستقيم الوضع على حد قوله :  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *