شهدت حملة التلقيح السبت 11 سبتمبر 2021 لليوم الخامس لعمليات التلقيح المكثف ضد جائحة كورونا بمركز التلقيح بدار الشباب بقبلي فوضى عارمة و غياب لعملية التنظيم علاوة على ضعف شبكة الانترنت  التي عطلت عملية التسجيل و التلقيح بحسب ما افادنا به سليم الصغير متطوع عن جمعية قبلي ناس الخير في حملة اليوم .

و  اكد ذات المصدر ان قرارات وزارة الصحة تظل عشوائية في كل مرة مشيرا الى انعدام التنسيق مع منظوريها على المستوى الجهوي داعيا في ذات السياق والي الجهة ، الادارة الجهوية للصحة الى ضرورة الانتباه لهاته الاخطاء و ضرورة تفاديها في الحملات القادمة  . 

للتذكير الحملة اليوم استهدفت الفئة العمرية بين 18 سنة و 39 سنة ممن تلقوا الجرعة الأولى من لقاح  مودرنا يوم 15 أوت 2021 والفئة العمرية 40 سنة فما فوق ممن لم يتلقوا الجرعة الأولى وممن تلقوا الجرعة الأولى يوميْ 20 جويلية و8 أوت المنقضيين وتخلفوا عن موعد الجرعة الثانية.

كما خصص هذا اليوم لتطعيم الفئة العمرية بين 15  سنة و17 سنة بالجرعة الأولى وذلك ضمانا لإنجاح العودة المدرسية وقد أكدت وزارة الصحة أن حضور الولي غير ضروري بالنسبة للأطفال الذين تلقوا إرسالية تدعوهم للتطعيم وهو إجباري لمن لم يتلقوا إرسالية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *