دعا عضو اللجنة العلمية و المختص في علم الفيروسات الدكتور ، أمين فوزي سليم ، إلى ضرورة مزيد تشديد المراقبة على الحدود البرية التونسية و خاصة على الاشخاص الوافدين من تركيا و فرنسا و بلجيكا و ذلك بعد تسجيل إصابات بمتحور جديد “مو” من فيروس كورونا المستجد.

و أوضح سليم في تصريح اذاعي له اليوم الخميس 09 سبتمبر 2021  أن التحاليل الطبية أثبتت أن هذه السلالة تقلص من نسبة مناعة الأشخاص الملقحين من 80 بالمائة إلى حدود 60 بالمائة .
و كشف سليم أن هذه الاجراءات لا بد أن تكون عن طريق اجراء اختبار سريع و دخول الأشخاص الملقحين الوافدين على تونس في الحجر الصحي الاجباري لمدة عشرة ايام في منازلهم و ذلك لتعطيل دخول السلالة الجديد و قال ان هذه السلالة يمكن ان تخلق موجة وبائية جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *