نفى المدير العام للديوان الخدمات المدرسية محمد مامي، بصفة قطعية إيقاف اللمجة المدرسية، مؤكدا أن ما تم تداوله بخصوص حرمان 250 ألف تلميذ من الأكلة المدرسية هو خبر لا أساس له من الصحة.

كما نفى مامي في مداخلة اذاعية له وجود قرار لتجميد الاعتمادات المرصودة للتغذية بالمؤسسات التربوية، مبينا وجود مذكرات إدارية تدعو للاستعداد بخصوص هذا الموضوع مع قرب العودة المدرسية.

و تحدث محمد مامي عن وجود اضطراب بسبب تقلص عدد المتفعين جرّاء نظام الأفواج وجرّاء تخوفات العائلات من فيروس كورونا.

كما شدد مامي على أن اللمجة المجانية مازلت متواصلة في جميع أنحاء الجمهورية و أنه تم توجيه الاعتمادات لمختلف الجهات باستثناء عدد من المناطق بسبب عدم توفر التلاميذ.
يشار إلى أن الجمعية التونسية للدفاع عن حقوق الطفل، أكدت أنه تمّ خلال الفترة الممتدة من جانفي إلى ماي 2021، و بقرار من المدير العام لإدارة ديوان الخدمات المدرسية بوزارة التربية حرمان ما يقارب عن 250 ألف تلميذ من العائلات محدودة الدخل بكامل تراب الجمهورية من حقهم في التغذية وتأمين الوجبة الغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *