أفاد بلاغ صادر اليوم عن الاتحاد العام التونسي للطلبة إثر مشاركة وفد عنه، أمس الاثنين، في جلسة مع وفد عن وزارة التعليم العالي في جلسة انتظمت في اطار الاستعداد للسنة الجامعية الجديدة، أفاد أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تتجه إلى تغيير الصبغة الحالية للمنحة الجامعية، بعد أن سبق لها أن تعهدت بأن تشمل 50 بالمائة من الطلبة، استنادا إلى الدخل السنوي للوالدين، وذلك بداية من السنة الجامعية الجديدة.

و دعا الاتحاد إلى تشريك كافة مكوّنات الأسرة الجامعية في الحملة الوطنية لاستكمال عملية تلقيح كافة الطلبة وذلك في المبيتات والمؤسسات الجامعية بداية من منتصف سبتمبر إلى موفى الشهر.
و طالب بتوفير مستلزمات التعقيم في كافة المبيتات والمؤسسات الجامعية، مؤكّدا دعمه اعتماد التعليم الحضوري فقط وذلك بإعتبار أن جل مكونات الأسرة الجامعية قد تلقت جرعاتها من التلقيح.

و دعا وفد المنظمة الطلابية خلال الجلسة، إلى النظر في امكانية استئناف الأنشطة الثقافية والعلمية لنوادي في إطار احترام البروتوكول الصحي، مطالبا بتمكين أكبر عدد ممكن من الطلبة من السكن الجامعي بتوسيع السكن الاستثنائي لفائدة الطلبة بالمبيات بالنظر إلى الارتفاع القياسي للطلبة الجدد.

جدير بالذكر، أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وفرت 80 ألف مقعد في الجامعة التونسية للناجحين في الباكالوريا هذا العام والبالغ عددهم حوالي 78 ألف ناجح.

و لجأت الوزارة الى الزيادة في طاقة استيعاب بعض المؤسسات الجامعية حتى تستقطب أكبر عدد ممكن من الطلبة في ظل ما وجهته عملية التوجيه الجامعي من صعوبة نتيجة الارتفاع القياسي لعدد الطلبة الجدد.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *