جدد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، اليوم الخميس 02 سبتمبر 2021 ، تمسكه بحق التونسيين في الاحتجاج والتعبيرعن مطالبهم وآرائهم، محملا وزارة الداخلية مسؤولية ما جد أمس الإربعاء أمام المسرح البلدي، من اعتداءات على شباب ونشطاء وصحفيين.

و اعتبر المنتدى في بيان له، ان وزارة الداخلية واصلت نفس سياساتها ضد كل احتجاج مطالب بالحقوق والحريات، معربا عن تضامنه مع الصحفيين والشبان وكل النشطاء الذين تعرضوا للضرب و العنف، خلال وفقة احتجاجية أمام المسرح البلدي بالعاصمة للمطالبة بكشف حقيقة الاغتيالات السياسية واغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *