عبّرت الجمعية التونسية للدفاع عن حقوق الطفل عن رفضها التام لمقترح رئيس الجمهورية المتعلق بإشتراط استظهار التلاميذ بشهادة تلقيح لتسجيلهم بالمؤسسات التربوية، من أجل التوقي من جائحة كورونا.

و قد رفضت الجمعية الحقوقية في بيان أصدرته اليوم الخميس 02 سبتمبر 2021 ، لما جاء على لسان رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال لقائه أمس الأربعاء بالمكلف بتسيير وزارة الصحة علي المرابط، حول استنباط طرق جديدة لتكثيف عمليات التلقيح ضد كورونا لدى بعض الفئات على غرار التلاميذ وذلك باشتراط الاستظهار بشهادة تفيد التلقيح لتسجيلهم بالمؤسسات التربوية.
و ذكرت بأن الحق في الدراسة هو حق دستوري يلزم الدولة و لا يمكن ربطه بأي شرط يمكن أو يمنع التلميذ من التسجيل في المؤسسة التربوية و متابعة حقه في التعليم، حسب تعبيرها.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *