أكد المسؤول عن مناصرة لمنظمة شمال افريقيا في منظمة مراسلون بلا حدود سمير بوعزيز أن كل ما يروج حول تصنيف تونس في حرية الصحافة في الآونة الأخيرة عار من الصحة لأن التصنيف الذي يقع اعتماده من قبل المنظمات الدولية ويقع الإشتغال فيه على 180 دولة من بينها تونس. موضحا أن تونس تحتل هذه السنة المرتبة 73 من ضمن 180 دولة مسجلة تراجعا بمرتبة وحيدة مقارنة بالسنة الفارطة مرجعا ذلك إلى الأوضاع العامة بالبلاد ومناخ العمل والهرسلة المسلطة على الصحفيين و على وسائل الإعلام خاصة من قبل عدد من الكتل البرلمانية والقوى السياسية ومايتعرض له الصحفيين ووسائل الإعلام في تونس من تجييش على منصات التواصل الاجتماعية وفق قوله. و أشار بوعزيز أن تونس بعد الثورة وقبلها بسنوات احتلت مراتب فوق المئة فيما خلال تسع سنوات من الثورة المرتبة 97 بفضل عمل الصحفيين لتحقق تونس نقلة نوعية سنة 2019 حيث تقدمت في الترتيب بخمسة وعشرين مركزا. فيما أرجع التراجع الى سوء البنية التحتية لعمل الصحفيين وغياب التشريعات المتعلقة بزجر الاعتداءات على الصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *