دعا الاتحاد الوطني للمرأة التونسية في بلاغ له اليوم الجمعة 6 أوت 2021، إلى الإسراع بتغيير النظام الانتخابي والسياسي وتنقيح المرسوم عدد 88 المنظم للجمعيات، ومحاسبة الجمعيات المتحصلة على تمويلات مشبوهة التي شكلت خطرا على مكتسبات المرأة.

و طالب اتحاد المرأة الحكومة المزمع تشكيلها بالانكباب على معالجة قضايا النساء وخاصة العاملات في القطاع الفلاحي والقاطنات في الوسط الريفي والمعطلات عن العمل من حاملات الشهادات العليا وتكريس مبدا المساواة والمواطنة الفعلية للنساء.
و جدد الاتحاد الوطني للمرأة التونسية، في بلاغه الذي صدر عقب اجتماع هيئته الإدارية أمس الخميس، مساندته لمطالب التونسيين بعد احتجاجات 25 جويلية 2021 الناتجة عن تردي الأوضاع الصحية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية، مشددا على ضرورة الاستجابة لمطالب الشعب التونسي والإسراع في المحاسبة ومقاومة الفساد والقطع مع سياسة الافلات من العقاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *