كارفور قبلي: بلاغ انتداب يتم سحبه بعد أقل من يوم من نشره.. تأخر في الانجاز .. و غموض في معايير الانتدابات ..

كارفور قبلي: بلاغ انتداب يتم سحبه بعد أقل من يوم من نشره.. تأخر في الانجاز .. و غموض في معايير الانتدابات ..

انجاز جديد و يعتبر حدث في ولاية قبلي  استبشر به اغلبية شبابها من اصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل و غيرهم في جهة تبلغ نسبة البطالة فيها الذروة …. لكن هيهات اليوم 30 جوان 2021 تمر سنة بتمامها و كمالها  على مدة الانجاز المحددة (ب 8 اشهر ) و لا حياة لمن تنادي .
و للتذكير فقد عقدت جلسة بتاريخ  الثلاثاء 16 جوان 2020 تم فيها امضاء العقد النهائي المتعلق بإحداث فضاء تجاري “كارفور” بمدينة قبلي قبالة المستشفى الجهوي بقبلي و على مساحة 5 الاف متر مربع بين صاحب العقار  و ممثل شركة “اوليس “للتوزيع.
اين تعهدت حينها المقاولة المكلفة بالأشغال بإعداد المركز التجاري و الذي يتضمن فضاءات أخرى في مدة لا تتجاوز 08 أشهر بقيمة استثمارات تناهز 10 مليون دينار و بطاقة تشغيلية بأكثر من 200 موطن شغل.
لم تقف مهزلة او مسرحية “كارفور” في تأخر  انجازها ، لتكشف لنا من جديد مأساة هاته الجهة “التعيسة ” التي تعيش  في صمت على وقع الاحلام و الوعود  الزائفة على مر الزمان …

تتكرر مأساتها اليوم بل تصطدم ب”بشاعة ” و” التلاعب ” باحلام الشباب من خلال ضبط معايير و شروط انتداب اقل مايقال انها ظالمة و محبطة لخطط شحيحة في ولاية تعاني كابوس البطالة بل انها معايير ساخرة و مُقزمة لابناء الجهة “لتخنق” كارفور  شباننا ممن قتلته البطالة بشروط ترشح الفئة العمر الاقل سنا (بين 28 و 30)  فحين انه كان من المفترض ادراج معايير فعالة تراعي حقوق الفئة المظلومة في قبلي التي اكلتها  السنوات العجاف للبطالة.

تتواصل المهزلة و لا تقف عند محطة العمر لنجد ان مسؤولينا يتخبطون في دائرة “كارفور” و في حلقتها المفرغة دون دراية من خلال نشر بلاغ الانتداب للفضاء المذكور بتاريخ 28 جوان 2021 و تقوم بفسخه اليوم الموالي نظرا لنقص المعطيات الواردة بعرض الشغل الوارد بمغازة “كارفور ” والذي نشر بالصفحة الرسمية لمكتب التشغيل و العمل المستقل بقبلي حيث لم يتضمن العرض لا مكان ايداع الترشحات و لا حتى كيفية ايداعها… لكن لا يفوتني هنا التذكير بأن عدد من ابناء الجهة قد قاموا بالتسجيل في مكاتب الخدمات الاعلامية في عرض شغل “كارفور” و هو ما يطرح تساؤلات كبرى ( ماهو الموقع الذي تم التسجيل فيه ؟ هل هو يتبع الفضاء المذكور .. خاصة و ان المترشح يقدم كل بياناته الخاصة ؟؟؟؟؟؟)

اسئلة عديدة تطرح دون اجابة فحتى المدير الجهوي للتشغيل يؤكد على عدم علمه و درايته بالعرض و كل ما يتعلق به و نفس الاجابة لمدير مكتب التشغيل الذي افاد انه لاموقع رسمي للتسجيل  و لا يملك اي معطيات للتواصل مع الشركة المذكورة (هاتف ، البريد الالكتروني ….)على حد قوله لدى اتصال اذاعة نفزاوة به ، الادهى و الامر ان بلاغ الانتداب اتى به شخص ادعى انه ممثل كارفور حسب تصريح مدير مكتب التشغيل  .

غموض ، اسئلة دون اجوبة ، بناء في طور الانجاز رغم تجاوز الاجل المحدد  ، تساجيل بمكاتب الخدمات الاعلامية للمترشحين ، مسؤوليين لادراية و لاعلم لهم بأدنى معطيات حتى للتواصل مع الشركة ….. احداث مسرحية ساخرة تنقل احداثها من ولاية قبلي في سنة 2021 وسط صمت مخيف و سكوت رهيب فأين نحن نعيش ؟ و اين المسؤول ؟ و من يوضح ؟ و من يكشف اللغز ؟

قبلي نامي فلا حياة لمن تنادي ؟؟؟

** سنية بن مرزوق

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*