أكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، الدكتور سامي المورالي، اليوم الخميس 24 جوان 2021، أن ”الحجر الصحي الشامل سيقتصر على المناطق الموبوءة”، مشيرا الى عدم إمكانية اقراره على كامل البلاد بسبب تداعياته الاقتصادية والاجتماعية.

و أوضح الدكتور المورالي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء عقب اجتماع عقدته اللجنة باشراف وزير الصحة، فوزي مهدي، أن اقرار الحجر الصحي الشامل سيشمل فقط المناطق التي تشهد نسبة حدوث العدوى ب400 اصابة لكل مائة ألف ساكن، لافتا إلى أن اللجنة أوصت بضرورة إقرار اجراءات مصاحبة في المناطق التي يشملها الحجر الصحي الشامل.

كما تداولت اللجنة في موضوع حضور الجمهور في مختلف التظاهرات و لاسيما الرياضية منها و اعتبرت أنه من غير المعقول أن يتم السماح للجماهير بحضور التظاهرات في ظل ماتعيشه البلاد من وضع صحي صعب نتيجة لانتشار فيروس كورونا، وفق المورالي.

و شدّد على موقف اللجنة الثابت من حضور الجمهور في التظاهرات وخاصة الرياضية الذي لايستقيم مع المستجدات العلمية في ظل ظهور السلالات المتحورة والتي تتسم بسرعة الانتشار و يمكن أن تمس الفئات العمرية الأقل سنا.
يذكر أن أن وزارة الصحة أعلنت مساء أمس عن نتائج التقطيع الجيني الجزئية لعينة من الحالات الايجابية المصابة بالفيروس والذي أفرز عن وجود 6 حالات اصابة بالسلالة الهندية “دلتا”.
و أوصت اللجنة، حسب المورالي، بدعم المنظومة الصحية من خلال تكثيف الانتدابات في صفوف الاطارات الطبية وشبه طبية فضلا عن تكثيف الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 بالاماكن المتاخمة للمناطق الموبوءة.
و أبقت اللجنة العلمية على اجراءات السفر المتعلقة بالوافدين على تونس و التي أعلنت عنها رئاسة الحكومة منذ 26 ماي 2021 و التي يتلخص أبرزها في رفع الحجر الصحي الاجباري في النزل على الوافدين على تونس وتعويضه بالحجر الصحي الذاتي منذ تاريخ 1 جوان 2021.

و أشار الى أن اللجنة قامت بتقييم الوضع الوبائي، واصفا اياه بـ”الدرامي” خاصة من ناحية العدوى و امتلاء اسرة الاكسجين وأقسام الانعاش بنسبة 90 بالمائة بالمستشفيات العمومية، فضلا عن ارتفاع نسبة التحاليل الايجابية اليومية لاول أمس الثلاثاء والتي بلغت 36.12 بالمائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *