أعلنت الجامعة العامة للبنوك و التأمين و المؤسسات المالية، تنفيذ اضراب قطاعي من أجل المطالبة بالزيادة في الأجور بعنوان سنتي 2020 و2021.

و أفادت الجامعة في بلاغ لها امس الأحد، أن مجلسها القطاعي سيجتمع اليوم الاثنين بتونس العاصمة لتحديد موعد الإضراب المزمع تنفيذه في البنوك و المؤسسات المالية و شركات التامين.

و يأتي اعلان الجامعة تنفيذ اضراب في القطاع بعد اجتماع هيئتها الادارية يوم السبت خلال جلسة أشرف عليها الأمين العام المساعد المكلف بالقطاع الخاص محمد علي البوغديري.

و كانت الهيئة الادارية بجامعة البنوك والتأمين والمؤسسات المالية قد استنكرت ما وصفته ب”تنصل الجمعية التونسية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية من المفاوضات الاجتماعية “مجددة الدعوة الى تطبيق اتفاق 30 فيفري 2021 الموقع بين الطرفين و الذي ينص على اطلاق هذه المفاوضات.

و حمل الطرف النقابي، جمعية البنوك والمؤسسات المالية مسؤولية تدهور المناخ الاجتماعي بالقطاع.

و جدد تمسكه بالمفاوضات الاجتماعية للزيادة في الاجور في القطاع البنكي و مؤسسات التأمين والبنك المركزي.

و دعت الهيئة الادارية الجامعة العامة لمؤسسات التأمين الى التسريع من أجل انهاء المفاوضات بجانبيها الترتيبي والمالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *