اكدت احدى نساء قرية الرحمات التابعة لمعتمدية قبلي الجنوبية على ان مشروع التلحية في الرحمات ماهو الا “اشهار”  على حد تعبيرها اذ لا تنتفع منه القرية و لا ابنائها من المعطلين عن العمل بأي شي :

و في اطار اخر اشارت اخرى الى نقص الادوية بالمستوصف حيث يضطر الاهالي لشراءه من الصيدليات الخاصة : 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *