إستئناف عمليات إرسال الوثائق القنصلية و جوازات السفر للتونسيين المقيمين بالخارج

إستئناف عمليات إرسال الوثائق القنصلية و جوازات السفر للتونسيين المقيمين بالخارج

 

استأنفت تدريجيا عمليات إرسال الوثائق القنصلية و جوازات السفر للتونسيين المقيمين بالخارج ممن يطلبون تجديد جوازتهم، بعد تعطل في الفترة الماضية جراء تفشي جائحة كوفيد 19، وفق ما أعلنه اليوم الإثنين وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي.

وكشف الجرندي لدى حضوره جلسة استماع عقدتها لجنة شؤون التونسيين بالخارج بمجلس نواب الشعب، أن عملية نقل المعطيات والوثائق الشخصية ومن بينها جوازات السفر قد تعطلت لأن القنصليات تعول على أن تنقل هذه المعطيات بطريقة شخصية بواسطة حقيبة، مشيرا إلى أن هدف الإجراء يتمثل في حماية المعطيات الشخصية للتونسيين بالخارج من التعرض إلى أية انتهاكات.

وقال “عبرت بنفسي لوزارة الداخلية عن استعدادي لنقل جوزات السفر بالأماكن التي أتواجد بها أثناء تنقلي للسفر بعد تعطل وصول عدد هام من الجوازات غداة تفشي كورونا الذي دفع عدة بلدان الى فرض قيود على التنقل وتعليق السفر،” مشيرا إلى أن الوزارة تخيّر حدوث تعطيل في تنقل الجوازات على أن تتعرض معطيات التونسيين إلى أية مخاطر وأن تأخر وصول الأوراق الشخصية في طريقه إلى الحل بعد استئناف أنشطة السفر في العالم.

و أعلن الوزير ، أن القنصليات والسفارات التونسية بالخارج ستطلق قبل نوفمبر المقبل المنصة الالكترونية ECONSULATE وهي عبارة عن تطبيقة ذكية تتيح تقديم كل الخدمات الضرورية لفائدة التونسيين المقيمين بالمهجر.

و في سياق آخر، أكد الوزير، أن فرض تطبيق الحجر الصحي الاجباري على الوافدين من التونسيين بالخارج اجراء جاء بتوصية من اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، مشيرا، إلى أن تغير الوضع الصحي قد يؤدي الى التراجع عنه أو تمديده.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*