قال عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، سامي المورالي، إن نسق عمليات التلقيح مازال بطيئا، مشيرا إلى أنه قد تم التكثيف في عدد مراكز التلاقيح لتسريع وتيرة حملة التطعيم.

وأ ضاف في مداخلة اذاعية ليوم أن جميع التلاقيح المرخّص لها ناجعة و آمنة بما فيها لقاح “استرازينيكا” الذي أثار المخاوف، مؤكدا أن لها دور كبير في التقليص من عدد الحالات الخطيرة و تخفيف الضغط على أسرة الإنعاش والأكسيجين.
و أوضح المورالي أن أكثر لقاح في العالم  تم استعماله هو “استرازينيكا” (أكثر من 900 مليون جرعة إلى حد 20 أفريل الماضي).
كما أشار أيضا إلى أن عدد الأشخاص الذين سجّل لديهم حالات تخثر في الدم ضئيل جدّا.
و دعا عضو اللجنة العلمية جميع المواطنين إلى الإقبال بكثافة على عمليات التطعيم تحسبا لحدوث موجة رابعة للفيروس.
و بالنسبة للاشخاص الذين أصيبوا بالفيروس، أفاد بأن لجنة التلاقيح بصدد دراسة إمكانية السماح لهم بتلقي اللقاح بعد 3 أشهر عوضا عن 6 أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *