اكد مجموعة من فلاحي دوز و مربي الابل  ان من اهم مشاغلهم هي نقص الاعلاف مشيرين الى السوق السوداء التي اثقلت كاهلم اضافة الى عامل الجفاف الذي يهدد الابل اين اصبح يفكر اصحابها في بيعها.

وفي ذات الاطار اشتكى احد الفلاحين من عملية توزيع مادتي “الشعير والسداري” ، و الذي تطرق بدوره الى العنكبوت الغباري الذي اضر بالفلاحين خاصة وان عملية المداواة لا تتم في وقتها وفق قوله .

وباستياء كبير عبر احدهم ان الفلاحة و السياحة من افشل المشاريع وان عمل العامل اليومي افضل بكثير: 

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *